كارل ر. بوبر

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

أسطورة الإطار

العدد: 292

هذا الكتاب: هذا الكتاب هو آخر ما قدمه الفيلسوف الكبير كارل بوبر (1902 - 1994). وقد خرج من المطابع بعد رحيله بفترة وجيزة، وتتوالى طبعاته على مدار العقد الراهن. يشكل الكتاب صورة ارتضاها بوبر لرسالته الفكرية ودعائم فلسفته الخصبية الدافقة التي تميزت بتعدد جوانبها واتساقها وبثراء استثنائي وتأثير واسع النطاق، وانعكست في رؤية حضارية واجتماعية وسياسية تمثل إضافة بالغة الحضور. فكانت فلسفة بوبر من أهم اتجاهات الفلسفة المعاصرة المشكلة لمعالم الفكر الغربي في النصف الثاني من القرن العشرين ومطلع القرن الحادي والعشرين، وكارل بوبر قبل كل هذا وبعده المفرد العلم في فلسفة العلم ونظرية المنهج العلمي وأصول التفكير العلمي. فصول هذا الكتاب التي اختيرت بعناية من ضمن ما كتبه الفيلسوف -بعد أن ترسمت فلسفته واحتل مكانته- تعرض في جملتها العناصر الأساسية لفلسفته ورؤاه العامة للقضايا الحضارية والإنسانية والثقافية. الفصول موجهة لغير المتخصصين في الفلسفة، بل وخضعت لمراجعات وتبسيطات. وتحت عنوان "أسطورة الإطار" يناقش بوبر حوار الحضارات، موضحا أن الصدام أو الالتقاء بين الحضارات المتباينة هو شريعة التاريخ والوجود البشري. على أن الالتقاء بين الحضارات يكون مثمرا ودافعا للتقدم إذا جرى بعقلية نقدية متفتحة، بينما يغدو صراعا مأساويا أو على الأقل سلبيا إذا جرى في أطر مغلقة. ويلفت بوبر الأنظار إلى أن الصدام الحضاري والثقافي يفقد قيمته وتغيب عنه الروح النقدية الضرورية، ليحل محلها التسليم الأعمى العقيم بل المدمر، ذلك وإذا اعتبرت إحدى الثقافات العظمى نفسها العليا والأكثر تفوقا بشكل عام، وكذلك إذا اعتبرها الآخرون هكذا، وأحس فريق بدونيته. يهوي بوبر بمعاول النقد على كل أشكال وتجليات الأطر المغلقة، حتى إن اتشحت بوشاح ما بعد الحداثة، ويكرس جهوده لبلورة طبائع وعوامل التقدم في العلم والمعرفة والحضارة على السواء.
€0.90