9 أفلام وورشتان في أولى أيام فعاليات مهرجان الكويت السينمائي

30 أكتوبر, 2019

  9 أفلام وورشتان في أولى أيام فعاليات مهرجان الكويت السينمائي

 
 
 
 
 
 
 
بحضور مديرة مهرجان الكويت السينمائي الثالث فاطمة الحسينان، ولفيف من الجمهور والنقاد والإعلاميين ومحبي فن السينما، بدأت فعاليات المهرجان الذي يقيمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب أول أمس الاثنين على مسرح مكتبة الكويت الوطنية بتقديم 9 عروض منها 7 أفلام روائية قصيرة وفيلمان وثائقيان بالإضافة إلى ورشتين متخصصتين في إخراج الأفلام التسجيلية وأفلام الرسوم المتحركة.وفي المسابقة الرسمية عُرض في قسم الأفلام الوثائقية الطويلة، فيلمين عقبت عليهما الإعلامية أمل عبدالله، وهما "زري" إخراج حبيب حسين ومدته 37 دقيقة، وألقى الفيلم الضوء على الرحلة الإبداعية للفنان التشكيلي الكويتي محمود أشكتاني.والفيلم الثاني هو "عطني قلم" إخراج ميس الفيلكاوي ومدته 21 دقيقة، ويدور حول دور الكويت الرائد في حل مشاكل الأمية والجهل، وسلط الفيلم الضوء على رسالة مضمونها أن العلم والتعليم لبناء عالم يسوده السلام والخير.كما عُرض ضمن فعاليات المهرجان 7 أفلام قصيرة عقب عليها د. بدر القلاف وهى:"المتابعون" إخراج أحمد الخضري ومدته 17 دقيقة، وخلاصته لا تصدق كل ما يصلك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، لأن الإنسانية قد تلوثت بالماديات. الفيلم الثاني بعنوان "علي" إخراج مقداد الكوت ومدته 15 دقيقة، ويعرض الفيلم حياة «علي» وروتينه اليومي ثم نرى حياته في الماضي عندما كان طفلا وحيدا.
 
 
 
 والفيلم الثالث بعنوان " حدث ذات مرة في الصحراء" إخراج داوود الشعيل ومدته 6 دقائق، وتدور أحداثه حول «خلف» عمره 10 سنوات وهو من البادية في الكويت قديما، يذهب مع أبيه لرحلة البحث عن بئر ماء جديد لقبيلتهما، ولكن يحدث لهما شئ يغير مجرى الأحداث.أما الفيلم الرابع فهو"الوظيفة" إخراج مريم العباد ومدته 9 دقائق، ومن خلاله يحاول أحمد الحصول على وظيفة في زمن المستحيل الغريب. أما الفيلم الخامس فهو" قهري" إخراج يوسف محمد ومدته دقيقتان، ويدور حول معاناة مريض بالوسواس القهري بالاهتمام بنظافة مكانه. والفيلم السادس هو"هكذا ولدت" إخراج عبد الوهاب الأصبحي ومدته 5 دقائق، وتدور أحداثه حول المعتقدات القديمة في البلدان الأفريقية وتعرض المصابون بمرض المهق للمضايقات وهو مرض يصيب الإنسان منذ ولادته بسبب خلل في الجينات يفقده المكون الخاص في صبغة البشرة ولون الشعر والأسوء عدم تحمل أشعة الشمس، والتي تنتهي بالانعزال عن المجتمع. أما الفيلم السابع والأخير فهو "المصبغة" إخراج سعود بوعبيد ومدته 19 دقيقة، ويحكي قصة تجمع بين اثنين منذ الطفولة ولكن لم تكتمل هذه القصة بسبب الفروقات الاجتماعية.الورشوضمن فعاليات المهرجان قدمت ورشتين بقاعة التدريب بالمكتبة الوطنية الأولى «إخراج الأفلام التسجيلية» وقدمها المخرج يعرب بورحمة، الذي تخرج من جامعة Florida Central of University الأمریكیة بتخصص إخراج إذاعي وتلفزیوني، وبدأ العمل في المجال الإعلامي كمخرج تلفزیوني منذ عام 1996. وصاحب ومدیر شركة Production Media L.أما الورشة الثانية فكانت بعنوان «أفلام رسوم التحريك»، وقدمها دكتور محمد غزاله، نائب رئيس الجمعية الدولية للأفلام المتحركة والأستاذ المساعد للرسوم المتحركة ورئيس قسم الإنتاج المرئي والرقمي بجامعة عفت بمدينة جده بالمملكة العربية السعودية، وقام بإخراج العديد من الأفلام الحائزة على جوائز مثل:Carnival 2001، Crazy works 2002، HM 2005، Sayariyetu 2006.