محاضرة اثر العمل التطوعي في بناء شخصية اجيال المستقبل

19 مارس, 2019

 


يقيمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب

محاضرة عن اثر العمل التطوعي في مهرجان اجيال المستقبل ال30

 


ضمن انشطة وفعاليات مهرجان أجيال المستقبل بدورته الثلاثين اقيم على مسرح مكتبة الكويت الوطنية محاضرة بعنوان " أثر العمل التطوعي في بناء شخصية أجيال المستقبل " قدمتها أ.بشرى بنت يوسف الكندي من سلطنة عمان وبحضور امين عام المساعد لقطاع الثقافة في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د.عيسى الأنصاري ومدير مكتبة الكويت الوطنية د.كامل العبدالجليل .

 

قدمت الكندى المفهوم العام للعمل التطوعي وهو يعني التبرع بالشي اي فعل اختياري حر ذو قيمة اجتماعية او مادية ، وذلك بدافع انساني خيري او ديني ، قد يتم بطريقة تلقائية او منظمة بشكل فردي او جماعي او مؤسسي مع عدم انتظار اي مقابل مادي أو معنوي جراء ذلك العمل .

وذكرت صفات العمل التطوعي منها قيامه على اساس المردود المعنوي على المتطوع ، وارتباط قيمة المتطوع بغايات انسانية غير مرتبطة برابط ديني او جنسية بلد ، وان يبرز الجانب الانساني من شخصية المتطوع ويرفع من تقديره لذاته .

واشارت ان العمل التطوعي اهمية في النهوض بالمجتمع حيث انه يعمق الترابط بين افراد المجتمع و يسهم في خلق علاقات انسانية ايجابية مما يعطي فرصة لتبادل الخبرات والمعلومات ، ويعتبر استثمارا لقدرات الشباب والناشئين وتنمية شخصياتهم. وزرع قيم الإيثار والتكافل الاجتماعي مؤكدة على دور الاسرة المهم في ترغيب وتحفيز الأبناء على الاشتراك في العمل النطوعي .


وفي المحاضرة استعرضت الكندي الاعمال التطوعية التي شهدتها الكويت مؤخرا اثناء هطول الامطار الغزيرة شهر نوفمبر الماضي ودور الشباب التطوعي في تنظيم المرور وحماية المتضررين .