بيت الغيث


بيـت غيث بن عبد الله بن يوسف
أنشأ بيت غيث بن عبد الله بن يوسف في فترة الثلاثينات والذي يقع في منطقة شرق بالقرب من متحف الفن الحديث- المدرسة الشرقية للبنات ، وهو أحد البيوت الكويتية القديمة التي تمثل نموذج مميزا يعبر بوضوح عن المظاهر الاجتماعية والاقتصادية والحضارية التي كانت تسود المجتمع الكويتي في أوائل القرن الماضي ، كان البيت جزء من النسيج المعماري المتداخل للبنية الحضرية الأصلية لمدينة الكويت القديمة وهو نموذج لبيت كويتي تقليدي من حيث فراغاته ووظائفه المتعددة وطريقة إنشائه وأسلوب الحياة فيه

والمنزل كان ملاصق لعدة دكاكين ومنازل منها منزل السيد راشد العمر ومنزل السيد حمود المطوع ومنزل السيد عبد الله الماضي ، ومنزل المرحوم غيث بن عبد الله بن يوسف كان يتكون من فناء وغرفتين ومخزن وحمام ومطبخ وغرفة علوية خصصها مكانا لاستراحته ، ويوجد بالمنزل بئر للماء حيث كانت المياه سابقا تأتي بأبوام من العراق ويتم شراءها من الذين يجلبون هذه المياه ، وبعدها وجدت بركة في مكان يسمى ( دوار البركة ) وكان ينقل منها الماء بواسطة الحمير ، وبعد ذلك استخدمت العربانات التي كان يستخدمها ( المهارة ) في نقل وتوزيع المياه

والمرحوم غيث بن يوسف كان يعمل في تجارة نقل البضائع من خلال السفن بين مختلف البلدان ، حيث كان يشتري الأمتعة من المواني وينقلها للدول الأخرى (كالأقفاص والفواكه .... وغيرها) وتبلغ مساحة البيت280 م2 ولا يزال يحتفظ ببعض العناصر المعمارية المميزة مثل الأسقف الخشبية ،الشندل وبعض الأبواب الخشبية كما أن الغرف القائمة لاتزال تعمل ضمن النظام الإنشائي الأساسي للمبنى المكون من حوائط حاملة من الصخر البحري .

وقام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بإعادة ترميم وصيانة هذا المبنى التاريخي ، والذي يمثل نموذجا للعمارة الكويتية القديمة


ألبوم الصور