المتحف البحري


أنشئ المتحف البحري بمبنى ملحق بالمدرسة الشرقية يناير 2010 م ولأهمية الحياة البحرية في تاريخ دولة الكويت واعتمادها بالماضي على الغوص على اللؤلؤ والتجارة البحرية قام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بتخصيص هذا المبنى ليكون متحفا يعرض تاريخ الحياة البحرية وكل ما يتعلق بالغوص والأسفار وأدواتها وأنواع السفن وأجزاؤها.