أسابيع وأيام وثقافية


يعمل المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب على دعم العلاقات الثقافية الخارجية لدولة الكويت وتنميتها ، من خلال التوقيع على الاتفاقيات الثقافية وبرامج العمل مع الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة ، ووضعها موضع التنفيذ ، والتواصل مع الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ، والتواصل عربيا من خلال المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ALECSO) ، ومنظمة  الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (UNESCO) ، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ISESCO) ، والمنظمات الثقافية المشابهة . وقد بلغت عدد الاتفاقيات الثقافية مع الدول الأجنبية (45) اتفاقية ، وعدد (20) اتفاقية مع الدول العربية بالإضافة إلى البرامج التنفيذية ومذكرات التفاهم الثنائية في مجال الثقافة والفنون والآثار.

ويهتم المجلس الوطني بإقامة الأيام والأسابيع الثقافية العربية والأجنبية في الكويت ،و تنظيم الأيام والأسابيع الثقافية الكويتية في الخارج ، لما لها من دور كبير في دعم العلاقات بين دولة الكويت وشعوب الدول الشقيقة والصديقة ، إذ تمثل هذه الأسابيع صورة حية للتبادل المعرفي والثقافي والفني بين الشعوب ، وفرصة للإطلاع على تجارب الآخرين وإبداعاتهم ، وما توصلوا إليه من تقدم في مجالات الثقافة والفنون ، كما أنها فرصة جيدة لتعريف الشعوب الأخرى بالتراث الثقافي والحضاري لدولة الكويت ، وبإسهامات أبنائها المبدعين.

وتهدف الدولة من خلال المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب إلى تشجيع الإبداع الفني والأدبي ونشر الثقافة الراقية في المجتمع من خلال تنفيذ مشروع التبادل الثقافي والفني داخل وخارج الكويت ضمن إطار الخطة الخمسية للتنمية ، والعمل على إيجاد جيل واعي يؤمن بالتحاور وقبول الآخر وينبذ أفكار التعصب والغلو من خلال الإقبال على ثقافة التسامح والاطلاع على ثقافات الشعوب والدول في العالم.

 

صورة للفئة الأيام الثقافية الطاجيكستانية في الكويت
الأيام الثقافية الطاجيكستانية في الكويت
صورة للفئة العلاقات الكويتية الفتنامية
العلاقات الكويتية الفتنامية
صورة للفئة الأيام الثقافية القيرغيزية في الكويت
الأيام الثقافية القيرغيزية في الكويت
يحرص المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب على مد جسور التواصل الثقافي مع شعوب العالم المختلفة، إيمانا منه بأن هذا التواصل الإنساني يثري محصول الثقافة في دولة الكويت الحبيبة والأمة العربية قاطبة، ويُنْهِل الجمهور بكل جديد وجميل من حصاد خبرات الأمم على اختلاف حضاراتها وتوجهاتها. وفي هذا الإطار تأتي فعالية الأيام الثقافية القرغيزية تجسيدا للعلاقات الودية التي تربط بين دولة الكويت وجمهورية قرغيزيا الصديقة. ويدعو المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب جمهوره الكريم في دولة الكويت إلى التفاعل مع هذا الحدث المميز والتعرف على عمق العلاقات الكويتية - القرغيزية، آملين أن يجد الجمهور الكريم ما يتطلع إليه في هذه الفعالية التاريخية.