* معرض تنظمه هيئة الشارقة للمتاحف بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت .

08 أكتوبر, 2019

 معرض تنظمه هيئة الشارقة للمتاحف بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت 

متحف الشارقة للآثار يطلع زواره على روائع الآثار في الكويت 

 

أكد أمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل ان مشاركة المجلس في معرض ". روائع الآثار في الكويت " يأتي إتساقاً مع أهداف هيئة الشارقة للمتاحف الراميةالى ترسيخ حضورها في شتى المحافل الدولية المعنية بالقطاع المتحفي ، وتعزيز مكانة إمارة الشارقة فيما يتعلق بالتاريخ والتراث والآثار .

وينظم متحف الشارقة للآثار التابع لهيئة الشارقة للمتاحف معرض " روائع الآثار في الكويت " بالتعاون مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في دولة الكويت وذلك خلال الفترة من 16 اكتوبر الجاري حتى 16 ابريل عام 2020 .

وقال العبدالجليل ان متحف الكويت الوطني يقدم خلال المعرض مجموعة نادرة من المقتنيات والقطع الآثرية التي تم اكتشافها في عدة مناطق في الكويت ، وتعود لحقب زمنية مختلفة .

وتشمل المقتنيات والقطع الآثرية مجموعة من أدوات الصيد الحجرية ، وأجزاء من الأواني الفخارية التي تعود للعصر الحجري الحديث ، وكذلك بعض أدوات الصيد والأسلحة البرونزية ، وعددا من الأختام التي ترجع الى العصر البرونزي .

كما يضم المعرض كمية من المصنوعات الفخارية المميزة التي ترجع الى الفترة الهلنستية التي سبقت الميلاد بثلاثة قرون ، إضافة الى مجموعة نادرة من عملات شرق الجزيرة العربية ، والأختام ، ونماذج لنصوص الكتابية الآرامية ، والتماثيل والصور ، والمعابد، والمستوطنات والمدافن .

من جانبها قالت مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف منال عطايا : " تأتي استضافة معرض " روائع الآثار في الكويت " في متحف الشارقة للآثار كجزء من مساعي الهيئة الرامية لتعزيز الشراكات الإقليمية والدولية في مجال المتاحف ، بالإضافة الى تعزيز حضور الهيئة في جميع المناسبات والمعارض التي تسلط الضوء على عوالم المتاحف ، لاسيما مع دول مجلس التعاون الخليجي التي ترتبط الى حدٍ كبير بتاريخ مشترك وثري بالآثار والمكتشفات التي تؤكد المكانة التي شغلتها منطقة الخليج العربي عبر التاريخ " .

وأضافت عطايا : " أن العمل مع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في دولة الكويت ، يعكس أهمية العمل المشترك على صعيد النطاق العربي ، كما يسهم في تبادل الخبرات والتجارب والاستفادة بين الجانبين ، لاسيما أن إمارة الشارقة تمتلك خبرة واسعة في علوم المتاحف والآثار ، نظراً لما يحظى به هذا القطاع من رعاية ودعم من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ".

ويتيح المعرض للزوار والمهتمين طيلة أيامه ، فرصة اكتساب المعرفة والمعلومات اللازمة عن المقتنيات والقطع الاثرية ، مما يمنحهم فرصة تكوين صورة واضحة عن تاريخ الكويت ، خلال الفترة مابين 5000 سنة قبل الميلاد ، وحتى القرن الميلادي الثالث .

هذا ويفتتح المعرض أبوابه من الساعة الثامنة صباحاً لغاية الساعة الثامنة ليلاً .