ميليسا هاينز

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

جنوسة الدماغ

العدد: 353

هذا الكتاب: يعرض الكتاب -بدقة وشمول- الحقائق المعروفة في مقابل الأفكار السائدة، في مجالات رئيسة من النظرية الطبية والبحوث العلمية والأفكار الاجتماعية. وتجمع الكاتبة بمهارة بين حقول متباعدة، وفي كثير من الأحيان منفصلة، من البحث من مثل النظريات الوراثية حول التركيب الجيني، والصلات بين الصفات الظاهرية للفروق الجنسية، ودور الهرمونات الجنسية في التطور الجنسي، وغيرها من الصفات الثانوية، ووظائف المجموعات المتباينة من الغدد الصماء، والخلل في المستقبلات العصبية المؤدية إلى الخلل في أنواع من الصفات الظاهرية، بالإضافة إلى الأبحاث العلمية البحتة في السلوك المحدد جنسيا في الحيوانات، ثم تعرض الفروق الجنسية في الإنسان ودور الهرمونات الجنسية في الجنس واللعب والسلوك العدائي في الإنسان. أما في الفصول الأخيرة من الكتاب، فتعيد الكاتبة تقييم مفهوم الجنس في الدماغ البشري، وما يتضمنه ذلك من إسقاطات طبية واجتماعية على البحوث المستقبلية في هذا الحقل. فقد جرت العادة على وصف الفروق بين الرجال والنساء، والصبيان والبنات، والذكور والإناث على أنها فروق جنوسة إذا ما كانت المحددات ذات طبيعة اجتماعية، وفروق جنسية إذا ما كانت المحددات ذات طبيعة بيولوجية، لكن عند قراءة هذا الكتاب يتوصل المرء إلى الرأي المعاصر السائد في الأوساط العلمية والاجتماعية: أن هذه الفروق هي في الواقع غير ذات معنى. ولعل أهم جوانب تميز الكتاب تركيز المؤلفة على الأخطاء التي تقع فيها أبحاث الجنوسة، وإصرارها على أن هذا الموضوع من التعقيد إلى درجة يصعب معها الوصول إلى استنتاجات مباشرة ونمطية. وتحذر على الخصوص من تعميم النماذج الحيوانية على الإنسان، وتعرض المثال تلو الآخر عبر فصول الكتاب، مشيرة إلى أن هوية الجنوسة البشرية أكثر مرونة مما نعتقد، وأن الدماغ البشري أكثر استجابة للخبرات مما قد تقترحه الأنماط التي قد نقترحها. الكتاب مكتوب بلغة واضحة وعالية الدقة تحافظ على الفروق الدقيقة في شرح مكتشفات البحوث الحديثة، وبأسلوب يناسب شريحة واسعة من القراء، بمن في ذلك الأكاديميون في تخصصات تمتد من العلوم الاجتماعية إلى علم الأعصاب، والإكلينيكيون بمن فيهم الأطباء وعلماء النفس، والطلبة من المراحل المتقدمة في الدراسة الجامعية إلى مستوى الدراسات العليا ودراسات ما بعد الدكتوراه، والقارئ العادي المهتم. وهو يحفز القارئ على التفكير في عدد من الأسئلة الرئيسة في علمي الاجتماع والأحياء. والكاتبة في شموليتها لا تفتقر إلى دقة المختصين، وفي تخصصها العلمي لا تنأى عن اهتمامات القارئ العام؟
$1.00