لأن الإنسان فان

الطب وماله قيمة في نهاية المطاف

العدد: 469

تأليف:  أتول غواندي
ترجمة:  عبداللطيف الخياط
هذا الكتاب: لقد غير الطب الحديث أخطار الولادة وإصابات الحوادث والأمراض المعدية من كونها أحداثا عسيرة إلى أحداث تقع ضمن سيطرة الطب. ولكن حينما يأتي الأمر إلى الحقائق التي تتمثل في الشيخوخة والموت، وهي حقائق لا مفر لأحد منها، فإن ما يفعله الطب حيال هذه الأحداث هو عكس ما هو مطلوب منه. يكشف الدكتور أتول غواندي في بحثه، الذي يجبر المرء على فتح عينيه على الحقائق، ومن خلال بحثه الدائب والأحداث التي يستمدها من خبرته مع مرضاه وأسرته، عن المعاناة التي يسببها إهمال الطب لرغبات الناس التي قد يرغبونها فيما وراء مجرد الحفاظ على الحياة. ولا يمكن أن نعرف هذه الرغبات إلا بالسؤال، ونحن لم نكن نسأل، ولكن بإمكاننا أن نتعلم السؤال. إنه كتاب يستحوذ على كل انتباهك، فهو صادق وإنساني. إن هذا الكتاب المتميز، الذي بدأ فعلا يغير حديث الأمريكيين عن الشيخوخة والموت، يظهر لنا كيف أن الهدف النهائي ليس الموت الناجح ولكن الحياة الناجحة، وهي الحياة التي تستمر حتى آخر لحظة.
$1.00
مواصفات المنتجات
رقم الاصدار 469
تاريخ النشر فبراير 2019