سايمون ديورنغ

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

الدراسات الثقافية العدد 425

الدراسات الثقافية: مقدمة نقدية هذا الكتاب : تنظر الدراسات الثقافية إلى أنواع مختلفة من النصوص ضمن إطار الممارسة الثقافية، أي العمل والإنتاج وتجليات الحياة اليومية للكائن البشري، التي تتأثر بأبعاد اقتصادية وبالطبقة والعرق والجنوسة والسياسة وبالحاجة والرغبة. وبما أن الدراسات الثقافية تهتم بدراسة الثقافة أو الثقافة المعاصرة من حيث أسسها التاريخية وصراعاتها، فهي تقوم بتحليل النصوص من زوايا مختلفة وتركز على المعنى الذي تُوَلده النصوص من خلال دراسة شكلها وبنيتها وسياقاتها وأسسها النظرية؛ وهذا يفترض أن الدراسات الثقافية فضفاضة متداخلة الاختصاصات، وتتبع مناهج ومقاربات متعددة، منها مثلا ما يتعلق بالنظرية الاجتماعية أو النظرية السياسية والنسوية والاقتصاد السياسي والمتاحف والفن والسياحة ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي والأفلام. فعلى سبيل المثال يمكن دراسة الثقافة من الناحية الاجتماعية عبر وصف موضوعي لمؤسساتها ووظائفها كأنها تتبع نظاما أضخم وأكثر تنظيما؛ أو يمكن دراستها اقتصاديا عبر وصف آثار الاستثمار والتسويق على الإنتاج الثقافي. وتُعنى الدراسات الثقافية بالممارسات والخطب الثقافية لدى جماعات وأعراق وشعوب وأمم مختلفة صغيرة كانت أو كبيرة مهيمنة أو هامشية. إن كتاب «الدراسات الثقافية: مقدمة نقدية» عبارة عن مقدمة مشوّقة وواسعة المدى حول الدراسات الثقافية منذ بداياتها حتى العصر الراهن الذي أصبحت فيه حقلا أو تخصصا معرفيا عالميا. يبدأ الكتاب بوصف السياقات والتواريخ الاجتماعية والنظرية للدراسات الثقافية، ومن ثم يقدم سلسلة من المقالات القصيرة حول مجالات مهمة تهدف إلى إثارة النقاش وطرح الأسئلة. تتناول كل مقالة موضوعَ نقاشٍ رئيسيًّا وتعمد إلى تحليله. تتضمن هذه الأقسام أو المقالات موضوعات مثل التخصص، الزمن، الفضاء، وسائل الإعلام والمجال العام، الهوية، الجنسانية والجنوسة، والقيمة. إن هذا الكتاب مفيد جدًا بوصفه كتابًا تعليميًا، لكنه بالتأكيد سوف ينال أيضًا إعجاب كل المهتمين بالتعرُّف على الثقافة في أشكالها الحديثة ومواكبة تطورها.
د.ك.‏ 0.300