رونالد أرونسون

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

كامي وسارتر

العدد: 334

هذا الكتاب: ألبير كامي وجان بول سارتر مفكران مبدعان في تنوع: في الأدب والفلسفة، في الرواية والمسرح، في السياسة والصحافة، وكذا في المقاومة. صاغا إطار الفكر الثقافي الذي دار في فلكه المثقفون في العالم إبان الحرب العالمية وبعدها على مدى الحرب الباردة، اتفقا وتحالفا، واختلفا وتباعدا، ودارت بينهما معارك فكرية هي شهادة على ثقافة عصر، وعلى كل ما عاشته ثقافة العالم من توتر وأمل وإحباط. وظلت قصة الصداقة والإعجاب المتبادل ثم الخصومة والقطيعة والصراع قصة غير معروفة بالكامل. إنها قصة الصراع السياسي والفكري على الصعيد العالمي، وقصة الصراع بين السياسة والأخلاق، بين متغيرات السياسة وثوابت الأخلاق. تقاسما معا مواقف مثقفي العالم: سارتر أم كامي .. مع السياسة والوسيلة أم الأخلاق والمبادئ .. مع العنف طريقا للحرية، أم مع الحرية وسيلة وغاية .. أم هناك موقف ثالث؟ المثقف الملتزم ومعنى الالتزام: للمبادئ أو للأخلاق .. للغاية أم للوسيلة .. التمرد أم الثورة؟ وأين تقع مسؤولية المثقف في خضم هذا الصراع: مسؤوليته عن الحرية .. عن التمرد .. عن المبادئ .. عن الأهداف والوسائل .. عن العنف والقسر من أجل الهدف وإن أدى إلى التضحية بالحرية .. عن الإنسان بعيدا عن قيود العصبية والعرق وغيرهما. ولا نزال تعيش هذه التوترات، إذ لا تزال هذه هي قضايا ثقافة العصر على الرغم من أن الحرب الباردة باتت من ذكريات الماضي، ولا تزال الحروب قائمة .. إذن هناك دلالات وأسباب أعمق .. رحل كامي وسارتر وبقيت القضية معلقة. وها هنا قصتهما في التحالف وفي الصراع، في ضوء الوثائق والسيرة الذاتية وشهادات كتاب ومفكرين وشهادة كتبهما. الكتاب دراما واقعية .. دراما الإنسان الملتزم متعدد الأبعاد في توتر بين الغاية والوسيلة .. والكتاب مراجعة واقعية لتاريخ الثقافة والسياسة على مدى عقود لا تزال أصداؤها ممتدة في إلحاح، والكتاب سؤال أو استجواب إلى كل مثقف: أين كنت وأين أنت الآن، ولمن الموقف والفعالية والالتزام؟ الكتاب ساحة للمراجعة وللمشاركة في المراجعة .. إنه قصتنا أيضا.
$1.00