د. محمد عبدالفتاح القصاص

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

التصحر

العدد: 242

هذا الكتاب: برزت قضية التصحر -تدهور الأراضي المنتجة في المناطق الجافة- على قائمة اهتمامات العالم منذ تعرض النطاق الأفريقي، الممتد جنوب الصحراء الأفريقية الكبرى من المحيط الأطلسي إلى البحر الأحمر، لنوبة جفاف امتدت من 1969 حتى 1984، وسببت أضرارا بالغة بالأرض والناس وقطعان الماشية، ومنذ عقدت الأمم المتحدة مؤتمرها الدولي عن التصحر عام 1977. وقد توجت هذه الاهتمامات بوضع الاتفاقية الدولية للتصحر عام 1994. يتناول الكتاب هذه القضية من نواحي الأسس البيئية والاجتماعية التي تجعل الأرض ومواردها عرضة للتدهور، كما يشرح أسباب وظواهر تدهور الأراضي، ويعرض لقضايا التصحر في قارات العالم. ولأن الوطن العربي يحتل مساحة شاسعة من الصحاري والمناطق الجافة، اهتم الكتاب، في أحد أجزائه الستة، بقضايا التصحر في الأقطار العربية، قبل أن يتناول الوسائل التي تحقق التنمية المتواصلة لموارد الأرض في المناطق الجافة ووسائل تثبيت الكثبان الرملية، كما يعرض لخطوات الأمم المتحدة ومنظماتها في التصدي لقضايا التصحر. وفي الجزء الختامي يناقش الكتاب ثلاثة أسئلة: هل هي قضية كوكبية؟ هل يمكن التنبؤ بنويات الجفاف؟ هل تحقق الاتفاقية الدولية للتصحر أهدافها؟ ولعل أهمية هذا الكتاب تنبع من سعيه إلى نشر نوع من الوعي لدى الإنسان العربي بضرورة تنظيم الجهود المبذولة من أجل الحفاظ على عافية الأراضي الزراعية التي تتعرض قطاعات منها للجفاف والتصحر، وهو الأمر الذي يؤثر في معدلات التنمية الغذائية للوطن العربي، خاصة أننا نعيش في عالم يعد فيه الغذاء سلاحا فعالا في مجمل العلاقات التي تربط بين الشعوب.
د.ك.‏ 0.300