شاكر عبدالحميد

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

التفضيل الجمالي

العدد: 267

هذا الكتاب: يهتم هذا الكتاب بدراسة الجوانب اﻟﻤﺨتلفة من خبرة التذوق الفني، كما تتجلى بشكل خاص في عملية التفضيل الجمالي. والتفضيل الجمالي عملية سيكولوجية وسطى تتدخل في جميع عمليات التذوق العابر أو النقد المتمهل. يركز هذا الكتاب على استعراض الخلفية التاريخية للاهتمام بموضوع التفضيل الجمالي، خاصة من جانب الفلاسفة وعلماء النفس. ويُعرف الكتاب بالمفاهيم الأساسية في اﻟﻤﺠال، مثل مفاهيم: الفن، الجمال، التذوق الفني، التفضيل الجمالي، القيم الجمالية، الرموز، التعبير/ الأسلوب.. إلخ. ثم يحدد بعد ذلك أهم المكونات الموضوعية في عملية التفضيل الجمالي؛ كالخط واللون والكلمة والشكل والنغمة...إلخ. كما يحدد -ببعض التفصيل- أهم المكونات أو التغيرات الشخصية المؤثرة في عملية التفضيل الجمالي، مثل: نشاط المخ البشري، سمات الشخصية، الثقافة، النوع، العمر، الأساليب المعرفية، أساليب التربية...إلخ. ويستعرض الكتاب النظرياتِ السيكولوجية الأساسية المفسرة للتفضيل الجمالي، كما يهتم بشكل خاص بارتقاء عمليات التفضيل الجمالي لدى الأطفال، ثم يتحدث عن التفضيل الجمالي في الأدب والسينما والفن التشكيلي والموسيقى. ولأن موضوع التفضيل الجمالي أكثر عمومية من موضوع التفضيل الفني، فهو لا يتعلق فقط بالفنون، بل يهتم الكتاب أيضا بموضوع جماليات البيئة، خاصة ما يتعلق منها بشكل المباني والشوارع والبيوت في الحضارات القديمة والحديثة. ويربط المؤلف بين التفضيل الجمالي والإبداع، ويتحدث أيضا عن أهم الدراسات العربية حول موضوع التفضيل الجمالي، وأخيرا يطرح بعض المقترحات حول كيفية الارتقاء بالتذوق الفني لدى الصغار والكبار على السواء.
€0.90

الخيال

العدد: 360

هذا الكتاب: يؤدي الخيال دورا مهما في كثير من جوانب الحياة الإنسانية، وهو يمارس دورا حاسما في الأدب والفن التشكيلي، وفي السينما والمسرح، وفي التربية والتعليم، وفي الصحة والمرض، ولدى الكبار والصغار، والذكور والإناث، كما أدى الخيال دورا مهما في الاختراع العلمي لدى الإنسان عبر التاريخ. وقد استعرض هذا الكتاب المفاهيم الأساسية المرتبطة بالخيال، كما استعرض أهم المظاهر السلوكية المرتبطة بالخيال عند الأطفال، وناقش أهم الإسهامات الفلسفية التي قدمها فلاسفة بارزون في هذا المجال، وحاول أيضا أن يستكشف الأبعاد الأساسية للخيال في الأدب وقصص الخيال العلمي، ثم سعى إلى أن يستكشف جذور الخيال وتجلياته في الفن التشكيلي والمسرح والسينما وغيرها. وقد اختتم هذا الكتاب بمحاولة من المؤلف لطرح أفكار جديدة حول التربية عن طريق الخيال، مؤكدا من خلالها ضرورة وضع البعد الخيالي في الاعتبار عند التخطيط للبرامج التربوية، وعند تنفيذها أيضا.
€0.90

الغرابة

العدد: 384

«هذا الكتاب: "الغرابة" ليست مصطلحا أحادي البعد، بسيط المعنى؛ بل مصطلح متعدد الأبعاد، مركب المعاني، متنوع الدلالات، ومن معانيه: حضور الموت في الحياة وحضور الحياة في الموت. ومن معانيه أيضا ظهور المألوف في سياق غير المألوف، ومن معانيه كذلك: ظهور غير المألوف في سياق مألوف، وتحول الساكن إلى متحرك، والمتحرك إلى ساكن، عودة الموتى إلى الحياة، ودخول الأحياء عالم الموتى، وثمة معانٍ أخرى ستتجلى لنا خلال هذا الكتاب. يشتمل هذا الكتاب على تسعة فصول: قدم المؤلف خلالها تحديدا لغويا وفلسفيا وسيكولوجيا لمعنى الغرابة، وقارن بينه وبين المعاني الخاصة بمفاهيم أخرى تلتبس معه أحيانا مثل الغربة والاغتراب والتغريب وغيرها. ثم طرح بعض التصورات الخاصة حول تلك العلاقات الممكنة بين عالم الأدب -القصة القصيرة والرواية خاصة- ومفهوم الغرابة، ثم عمد إلى التركيز أيضا على تلك العلاقات الموجودة بين إحساسات الخوف والفزع والرعب من الإحساسات المخيفة وبين الإحساس بالغرابة. ثم تحدث بعد ذلك عن مفهوم الذات وتطورها نحو السواء أو نحو التفكك والاختلال والمرض. وأيضا الجذور الفلسفية والسيكولوجية والأدبية لفكرة الازدواج. كذلك تم التركيز في هذا الكتاب على فكرة القرين أو الشبيه في الأدب. وفي الكتاب أيضا حديث عن "روح المكان"، وعن الروح المهوِّمة في المكان، وعن مفاهيم الأشباح والأطياف والمراودة وعن معاني هذه المفاهيم القديمة والحديثة وعلاقتها بموضوع الغرابة في الأدب خاصة.
€0.90

الفكاهة والضحك

العدد: 289

هذا الكتاب: ولد علم الضحك على أيدي فلاسفة ومفكرين وعلماء كبار، وتجاوز هذا العلم مرحلة طفولته من خلال البحوث والدراسات والنظريات المتراكمة التي احتفلت بولادته، وشجعته على النمو عبر السنوات القليلة الماضية. وقد دلف هذا العلم بقوة إلى مرحلة مراهقته، وهي مرحلة قال عنها ستانلي هول -وهو يصف حالة المراهق من بني البشر-، خلالها- إنها مرحلة المشقة والعاصفة. وما زال علم الضحك واقعا في أسر مشقات كثيرة، وما زالت هناك عواصف شديدة تهب في مداراته وتزأر، كذلك، في جنباته. ونحن نأمل أن تتكاتف معنا جهود كثيرين غيرنا من الكتاب والباحثين والنقاد والمفكرين العرب، كي نحمي هذا العلم من أن يقع في براثن مشقة التجاهل، أو في قبضة عاصفة الإهمال، فالفكاهة مطلوبة من أجل صحتنا النفسية والجسدية، بل القومية، والضحك مطلوب أيضا، ما دام مناسبا ومهذبا وراقيا ولائقا وإبداعيا، فهو كان دائما، وسيبقى، قوة للإنسان، ومن أبرز خصائصه، وعنصرا من عناصر البهجة والتفاؤل والأمل في حياتنا العربية، هذه التي أصبحت تحيط بها عوامل كثيرة، وتحدق بها قوى عدة من داخلها ومن خارجها، تحاول أن تزرع في قلبها روح القنوط واليأس. يركز هذا الكتاب على استعراض المفاهيم المهمة في علم الضحك مثل مفاهيم: الفكاهة، والضحك، والابتسامة، وحس الفكاهة، والتهكم، والمحاكاة التهكمية، والنكتة، والدعاية، والكاريكاتير، والمفارقة... إلخ. كما يتحدث هذا الكتاب ببعض التفاصيل عن موضوعات مثل: وظائف الفكاهة والضحك، فسيولوجيا الفكاهة والضحك، فلاسفة الضحك، علم النفس والضحك، الفكاهة والضحك عبر العمر، الفكاهة والضحك عبر الثقافات الإنسانية، الفكاهة والضحك في التراث العربي والإسلامي، الضحك والرواية، الضحك والفن التشكيلي، النكتة وبنيتها، المضحكين، أمراض الضحك والعلاج بالضحك، وغير ذلك من الموضوعات المهمة في هذا المجال.
€0.90

عصر الصورة

العدد: 311

هذا الكتاب: نحن نعيش في "عصر الصورة"، والصورة ليست الآن "بألف كلمة" كما يقول المثل الصيني، بل بملايين الكلمات. والصورة ترتبط بمجال الوسائط والميديا، وترتبط بعالم التربية والتعليم والأخلاق والدين والخيال والإبداع. يركز هذا الكتاب على تحديد المعاني والتجليات المتنوعة للصور، ويربط بين عالم الصور ومجتمع ما بعد الحداثة والعوالم الجديدة المتجددة، عالم السماوات المفتوحة والعولمة والحوارات بر الحدود والأجناس واللغات والبشر، ولا يفصل مؤلف هذا الكتاب بين الصور المرئية الخارجية والإدراكية القابلة للمشاهدة على شاشات التلفزيون والحاسوب والسينما وغيرها، وبين صور العقل الداخلية: صور الذاكرة والخيال والأحلام والهلاوس والأمنيات. وقد استعرض هذا الكتاب أهم الإسهامات الفلسفية التي قدمها في هذا المجال فلاسفة أمثال: أفلاطون وأرسطو وأوغسطين وميرلوبونتي وفوكو وبودريار ودوبريه ودوجلاس كيلنر المفكر وأستاذ الفلسفة الأمريكي، وغيرهم، كما استعرض أهم الإسهامات التي قدمها في هذا المجال علماء نفس أمثال: جالتون وأرنهايم، وجيبسون ولاكان وغيرهم. وقد حاول مؤلف هذا الكتاب أن يربط أنشطة الرؤية والنظر والمشاهدة بحقول معرفية وفنية عدة، منها: الأدب والفنون التشكيلية، والسينما، والتصوير الفوتوغرافي، والمسرح، والتلفزيون، وعالم الكمبيوتر والإنترنت، وألعاب الفيديو، والواقع الافتراضي، والعلاج النفسي والبدني بالصورة، وغيرها من حقول المعرفة والممارسة في عصر الصورة. عالم الصور عالم خصب متعدد الأبعاد، متنوع المجالات، وهو عالم يشتمل على جوانب إيجابية كثيرة، وجوانب سلبية عديدة أيضا. لقد تحدث مفكرون وباحثون عن التأثير البالغ للسينما والتلفزيون والإنترنت -خاصة من خلال ما تعرضه من أفلام عنيفة أو خليعة- في سلوك الأطفال والمراهقين، بل الكبار أيضا. أما البعض الآخر من المفكرين فاهتم ببعض التأثيرات السلبية لعصر الصورة في أنشطة القراءة أو التفاعل الإنساني الحميم بين البشر، أو في بعض عمليات التفكير والإبداع ... إلخ. وهكذا فإن لعصر الصورة هذا -الذي سماه المفكر الفرنسي جي ديبور "مجتمع المشهد" أو مجتمع الفرجة أو "العرض" أو "الاستعراض" -الكثير من جوانبه الإيجابية والسلبية. ويحاول هذا الكتاب أن يحيط بجوانب متنوعة من التجليات والمظاهر البارزة الإيجابية والسلبية لهذا العصر في حياة الإنسان.
€0.90