الحبيب الجنحاني

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

المجتمع العربي الإسلامي

العدد: 319

هذا الكتاب: هل يمكن أن نفهم الصراع السياسي العنيف الذي عرفه مجتمع صدر الإسلام من دون أن ندرك عمق التحولات الاقتصادية والاجتماعية التي عاشها؟ يجيب هذا الكتاب بلا. لا يمكن أن نفهم ذلك من دون تعرف العوامل الاقتصادية الاجتماعية الكامنة وراء الصراع على السلطة. هل يمكن أن نكتب تاريخا علميا هادفا من دون رؤية؟ هذا الكتاب يجيب بلا. إن المرء يشعر فعلا بشئ من التحديد حين يقرأ: "ليست هناك نظرية، فليس هناك إذن تاريخ". إننا نميل إلى تعويض كلمة نظرية برؤية، انطلاقا من أن كل عمل تاريخي ذي طابع علمي شمولي يحتاج إلى رؤية ما، قد تكون رؤية صائبة نتفق معها، وقد نعتبرها مخطئة نختلف معها، ولكن توافر الرؤية أمر أساسي في نظرنا، لأن الاطلاع على المصادر لا يكفي وحده، مهما بلغت هذه المصادر من كثافة وتنوع، خصوصا إذا كانت المحاولة تتسم بطابع التجديد في كثير من القضايا التي تطرحها، فتصبح الاسئلة عندئذ أهم من الأجوبة، والطريقة أشد خطورة من النتائج، وهل يمكن أن يتحقق ذلك خارج نطاق رؤية متكاملة لقضايا المجتمع؟ هل يمكن أن نفهم أسباب تدهور المدينة العربية الإسلامية، ابتداء من القرن السادس الهجري بصفة خاصة، من دون التعمق في فهم ظاهرة الإقطاع العسكري؟ هذا الكتاب يجيب بلا. وبعد التحليل، ينقل عن المقريزي في كتاب "الخطط" نصا ثمينا يربط فيه بين كثرة الخوف من العسكرية والخراب حين قال: "ثم دخل أمير الجيوش بدر الجمالي مصر في سنة ست وستين وأربعمائة، وهذه المواضع خاوية على عروشها، خالية من سكانها وأنيسها، قد أبادهم الوباء والتباب، وشتتهم الموت والخراب، ولم يبق بمصر إلا بقايا من الناس كأنهم أموات قد اصفرت وجوهم، وتغيرت سحنهم من غلاء الأسعار، وكثرة الخوف من العسكرية".
€0.90