أحمد سليم سعيدان

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

مقدمة لتاريخ الفكر العلمي في الإسلام

العدد: 131

هذا الكتاب: يتناول هذا الكتاب نواحي من تاريخ الفكر العربي، في إطار الفكر العالمي الذي سبقه، والفكر الذي لحقه، بموضوعية وصراحة، معتمداً أن يدل على أخطاء وقعت في الماضي، ليفيد منها صانعو الأجيال فيتلافون وقوعها في الحاضر والمستقبل.   لذا فالكتاب ليس للمختصين فحسب، ولا لطلبة المدارس والجامعات فحسب، وإنما هو لكل عربي قارئ. وضعه مؤلفه بعبارات سلسة سهلة، فعرض به حقائق من الماضي وربطها بالحاضر، منطلقا إلى مستقبل أفضل.      وإذا كان الكتاب، بوصفه الذي تقدم، ليس بحثا تاريخيا موثقا، فقد أراده المؤلف أن يكون توطئة لكتاب تعليمي أشمل يبيّن كيف بزغ الفكر العربي، وماذا أخذ عما سبقه، وبماذا أعطى لما لحقه، و بماذا أسهم في بناء صرح الفكر العربي، ثم كيف ولماذا خبا نوره، وما السبيل لأن ينير من جديد.    والكتاب في خمسة فصول: أولها تعريف بالمنهج العلمي، يليه فصل يشير إلى معالم من تاريخ الفكر العلمي العالمي، ثم فصلان يعرضان أثر رواد الفلسفة الأوروبيين في بناء الفكر العلمي الحديث، ثم المراحل التي مر بها هذا الفكر حتى تبلور وتجسد. وينتهي الكتاب بفصل عنوانه "عتاب وأماني عذاب" يبين فيه المؤلف أخطاء الماضي وسبل بناء المستقبل. والمؤلف بوصفه مربيا، يرى أن سبيل الإصلاح إنما هو سبيل تربوي يبدأ من المهد، وينطلق من القاعدة لإرساء القواعد. ولذا فهو ينصب على إصلاحات تربوية في حقول الأدب والعلم والثقافة الدينية، وفي عرض التاريخ العربي الإسلامي.
$1.00