ختام ورشة العمل التدريبية الأولى حول صون التراث الثقافي

01 نوفمبر, 2018

ختام ورشة العمل التدريبية الأولى حول صون التراث الثقافي 
غير المادي بمكتبة الكويت الوطنية



كرم الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحه المشاركين  في ورشة العمل التدريبية الأولى لليونيسكو في الكويت حول تنفيذ اتفاقية اليونيسكو لعام 2003 لصون التراث الثقافي غير المادي  والتي اقيمت على مدار ثلاث ايام في مكتبة الكويت الوطنية  وقدمها المحاضران د.هاني هياجنه و د.آني طعمه تابت  وهي نتاج التعاون بين المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب  ومنظمة اليونيسكو .

تشكل هذه الورشة والتي شارك بها عشرون شخص من مختلف المؤسسات الحكومية والأكاديمية  منها وزارة الإعلام ، جامعة الكويت والمعهد العالي للفنون الموسيقية ، وايضا الباحثون في مجال التراث الكويتي ، خطوة مهمة في خدمة الدولة والحفاظ على الهوية الوطنية والتوعية المجتمعية  للتراث الثقافي  غير المادي وضروره صونه، والعمل على اعداد  مخزون وطني لعناصر التراث الثقافي  غير المادي للكويت .

وفي الورشة قدم المحاضران استعراض للتجارب العربية والأجنبية في صون التراث الثقافي غير المادي ، واجوبة على اسئلة المشاركين حول موضوع الورشة  والتي توحي بالحاجة الى دورات اكثر تفصيل واطول مدة لمناقشة عملية حصر التراث الثقافي في دولة الكويت  وكيفية إعداد الملفات لليونيسكو لتسجيل على القائمة التنفيذية لصون التراث العالمي الإنساني .

يذكر ان في عام 2015 انظمت دولة الكويت كعضو في اتفاقية اليونيسكو لصون التراث الثقافي غير المادي والتي تضم 178 دولة لتنظم مع  جمهورية لبنان ودولة فلسطين في تمثيل الدول العربية ، وعضو في اللجنة الحكومية المنبثقة للاتفاقية مع 23 دولة أخرى .