جون روبرت مكنيل

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

الشبكة الإنسانية

العدد: 458

هذا الكتاب: استحالت جماعات صغيرة متفرقة، لا يزيد عددها مجتمعة على بضعة ملايين، يعيش بعضها في عزلة وغفلة شبه تامتين عن بعضها الآخر، ولا تستغل من طاقة الأرض ومواردها إلا ما يقيم أودها لعمرها القصير قبل نحو ستة أو سبعة آلاف سنة، إلى "قرية كونية" تجمع اليوم عبر أركان العالم الأربعة ما يزيد على ستة مليارات إنسان في اتصال وثيق وتفاعل مكثف وحركية دؤوبة، يستغلون من طاقة الأرض ومواردها ما يزيد على ثمانين ضعف ما كان أسلافهم الأوائل يستغلونه، ويتمتعون بمتوسط عمري وحالة صحية ونظام غذائي ومستوى رفاه أعلى إلى حد لا يقارن بهؤلاء الأسلاف. فكيف حدث هذا التحول الضخم في حظوظ البشر؟ يقدم كتاب "الشبكة الإنسانية" الذي ينتمي إلى مبحث التاريخ العالمي، رؤية للتاريخ الإنساني تبرز أنماط التعاون والصراع بين جماعات البشر المختلفة عبر شبكات الاتصال والتفاعل التي تشكلت بينهم قديما، وأخذت تزداد كثافة وإحكاما على مر السنين، وبفضلها انتقلت الأفكار والتقنيات والطموحات بين الجماعات البشرية، وأدمجت كل الجماعات في شبكة عالمية موحدة تمثل دوامة من الاتصال والتفاعل المتواصلين. فمن خلال الشبكات تعارف البشر وتعاونوا وتنافسوا وتصارعوا، ما أسهم في تقدم المجموع. وقد انتقل مركز الشبكة -أو الشبكات- الذي نسميه الحضارات من منطقة إلى أخرى، بدءا من ممر "النيل-السند" ومع كل انتقال، كانت الشبكة تزداد إحكاما وكثافة وتزيد المجتمع الإنساني تعقيدا -أي تحضرا- حتى وصلنا إلى الحضارة الإنسانية المعاصرة التي تعد نتاجا لإسهام كل الثقافات والأمم.
€0.90