ثمنت الأمانة العامة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب قرار لجنة التراث العالمي باليونيسكو بضم البلدة القديمة بالخليل كمدينة فلسطينية على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر

09 يوليه, 2017

 

 

ثمنت الأمانة العامة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب قرار لجنة التراث العالمي باليونيسكو بضم البلدة القديمة بالخليل كمدينة فلسطينية على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر . وقد قدمت كل من  دولة الكويت وجمهورية تونس وجمهورية لبنان  هذا القرار بصفتهم أعضاء في لجنة التراث العالمي بناء على طلب من دولة فلسطين .
وقالت الأمانة العامة في بيان لها أن إعلان هذه المدينة العريقة كمدينة تراثية عالمية يعني أنها أصبحت منطقة محمية تتمتع بقيمة إستثنائية عالمية لكونها تضم الحرم الإبراهيمي ، فهي مهد الأنبياء ، إلى جانب إشتهارها بالتكوين الحضري الفريد وبالعديد من المهن القديمة الصناعية والزراعية والتراثية النادرة .
وأوضحت الأمانة العامة بأن أهمية إختيار وتصنيف مدينة الخليل يأتي لتأكيد تمازج القيم الإنسانية الرفيعة المستندة على السلام والتعايش والتعاون الإيجابي بين الشعوب والديانات الابراهيمية.

 


ويذكر أن لجنة التراث العالمى تتكون من ممثلين عن 21 دولة طرف فى الاتفاقية المتعلقة بحماية التراث الثقافى والطبيعى العالمي، تنتخبهم الجمعية العامة للدول الأطراف فى الاتفاقية.
يرأس وفد دولة الكويت السفير والمندوب الدائم لدى منظمة اليونيسكو الدكتور مشعل جوهر حياة ، ويضم في عضويتة من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كل من خبيري التراث الثقافي م. جابر القلاف و م. زهراء على بابا و مراقب المباني التاريخية بالمجلس عبدالله البيشي .