المخادع الحقيقي

رواية

العدد: 412

تأليف:  توف جانسون
ترجمة:  أ.د. محمد علي فرغل
مراجعة:  حنان عبدالمحسن مظفر
$1.00

نقدم للقارئ الكريم، في هذا العدد، رواية مميزة بعنوان «المخادع الحقيقي»، للكاتبة توف جانسون، وهي كاتبة فنلندية من أصل سويدي وتكتب باللغة السويدية.

تنقلنا هذه الرواية إلى الحياة في الدول الإسكندنافية بأدق تفاصيلها، إلى قرية سويدية حيث الناس يقضون حاجاتهم اليومية البسيطة في جو يلفه البرد والثلج والظلمة، وحيث يتطلع الجميع إلى قدوم فصل الربيع لتختفي الظلمة وتسطع الشمس وتظهر الطرقات التي تئن تحت وطأة الثلج من جديد.

لكن الربيع يبقى حلماً في هذه الرواية، إذ تسدل جانسون الستار على قصتها مع أول ظهور لأرض الغابة بعد ذوبان الجليد.

تنسج جانسون في هذا الجو القارس صراعاً إنسانياً من الطراز الأول، بسرديّة تمتاز بالبساطة والانسيابية، وتغوص في أعماق النفس البشرية لتناقش قضايا في غاية الأهمية؛ علاقة الإنسان بالطبيعة (الغابة والبحر)، وعلاقة الإنسان بأخيه الإنسان، وعلاقة الإنسان بالحيوان، وعلاقة الطبيعة بالفن، وعلاقة الصدق والصراحة بالكياسة والمجاملة، وغيرها من الموضوعات المهمة.

          للوهلة الأولى، يظن القارئ أنه في حضرة رواية بوليسية مثيرة، ولكن سرعان ما يكتشف أن لهذا العمل وجهة أخرى، وجهة تركز على التوتر الذي ينتاب العلاقات الإنسانية أثناء مناقشة أمور أساسية دون الوصول إلى العنف أو إراقة الدماء، وهو ما يجعل الرواية تفعل فعل المغناطيس عند اقترابه من المعدن.

تدور أحداث الرواية في جُلِّها حول شخصيتين رئيسيتين هما كاتري كلينغ وآنا إميلين، تجمعهما العزلة وتفرقهما المكانة الاجتماعية والنظرة إلى الحياة.

والسؤال الذي يبقى حاضراً في ذهن القارئ هو: مَن يخدع مَن في هذه الرواية؟

إن الإجابة على هذا السؤال في غاية الصعوبة، إذ إنها تتلمس أطرافا مختلفة، فظاهريا ثمة أناس يمارسون الخداع بعضهم على بعض سعيا وراء مصالحهم الخاصة، سواء مادية كانت أم نفسية، ولكن قراءة متعمقة تكشف عن حقيقة أن الخداع الذي يمارسه الإنسان في جُلِّه موجه نحو الذات.

 

مواصفات المنتجات
تاريخ النشر أبريل 2016
رقم الاصدار 412