الثقافة العربية وعصر المعلومات

رؤية لمستقبل الخطاب الثقافي العربي

العدد: 265

تأليف:  نبيل علي
هذا الكتاب: يتناول هذا الكتاب واحدة من أدق إشكاليات العصر وأكثرها مدعاة للجدل والحوار، ألا وهي "ثقافة عصر المعلومات"، وذلك على أساس من المعرفة النظرية والخبرة العملية في مجال صناعة الثقافة. يطرح الكتاب الثقافة من منظور هندسي، كمنظومة شاملة مكونة من منظومات فرعية عدة هي: الفكر الثقافي - اللغة - التربية - الإعلام - الإبداع الفني - القيم والمعتقدات. وتتطرق الدراسة إلى علاقة الثقافة بالمنظومات المعرفية الأخرى، وآليات شروطها الاجتماعية، وطرائق إغنائها بصيغ جديدة تكشف عن قلقها الوجودي الخصب، ومحتواها العلمي-التكنولوجي الدينامي. ولا غرو في ذلك، فلقد شهد عالمنا المعاصر ثورات كبيرة على جميع الصعد، أسهمت -لاشك- في تبديل خرائطه، وتوسيع دلالاته، وتغيير أنساقه ونظمه، الأمر الذي يفتح الباب أمام مقترب جديد يسعى إلى تقديم نظرة مغايرة لطبيعة الثقافة، وتعدد مستويات خطابها، ويؤسس -من ثم- لتوجه نقدي يهدف إلى تغيير الكثير من المفاهيم التي سادت خطابنا الثقافي الراهن. إن الميزة الحقيقية لهذا الكتاب، أنه يزيح النقاب، للمرة الأولى، عن ملامح المشهد الثقافي-المعلوماتي، من منظور عربي، يتوخى الدراسة الجادة للفكرة والمحتوى، بعيدا عن هيمنة الأيديولوجيا، ونزعات الانكفاء على الذات. لقد طرح الكتاب كثيرا من الأسئلة التي أفرزتها ثقافة عصر المعلومات، وبادر إلى اقتراح إجابات مبتكرة للعديد منها.
$1.00
مواصفات المنتجات
رقم الاصدار 265
تاريخ النشر يناير 2001