الأمم المتحدة في نصف قرن

دراسة في تطور التنظيم الدولي منذ 1945

العدد: 202

تأليف:  حسن نافعة
هذا الكتاب: يحتفل العالم بمرور نصف قرن على نشأة منظمة "الأمم المتحدة"، بعد أن طرأت على النظام الدولي تحولات كبرى في أعقاب سقوط وتفكك المعسكر الاشتراكي ثم الاتحاد السوفييتي نفسه. وفي هذا السياق تثور تساؤلات كثيرة. ولما كانت هذه المنظمة قد نمت وترعرعت في إطار الحرب الباردة، فمن الطبيعي أن يثور التساؤل عن قدرتها على الاستمرار في مهامها الخطيرة بعد انتهاء الحرب الباردة، وسقوط المعسكر الاشتراكي، وقيام أوضاع جديدة في النظام الدولي. وكان الدور الخطير الذي لعبه مجلس الأمن في أثناء أزمة الخليج الثانية قد أطلق العنان لآمال وتوقعات ضخمة حول "نظام عالمي جديد" تلعب فيه الأمم المتحدة الدور الرئيسي للدفاع عن الشرعية الدولية. وبين هذه الطموحات والآمال، راحت الأمم المتحدة تبحث لنفسها عن طريق خاص بها. والهدف من هذا الكتاب -الذي يصدر من "عالم المعرفة" إسهاما في الاحتفال بهذه المناسبة المهمة- هو مساعدة القارئ العربي على فهم هذه المنظمة فهما صحيحا وواعيا، يعينه على إدراك طبيعتها وأسلوب عملها، ومظاهر قوتها وضعفها، وميادين نجاحاتها أو إخفاقاتها، وأهم إيجابياتها وسلبياتها، والمقترحات والأفكار الرامية الى تطويرها أو إصلاحها.
$1.00
مواصفات المنتجات
رقم الاصدار 202
تاريخ النشر أكتوبر 1995