ستيفن بي.جنكينز وجون مايكلرايت

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

منظور جديد للفقر والتفاوت

يعرض هذا الكتاب سعي الدول المتقدمة إلى تحقيق العدالة الاجتماعية، من خلال الاتجاهات الجديدة للبحث في الفقر والفروق الاجتماعية بين فئات المجتمع، على مدى العقود الأربعة الأخيرة، وطرق قياسها، متخذا من علم الإحصاء مرشدا وهاديا. الكتاب، وهو خلاصة مجهود ٢٥ من العلماء والباحثين المتخصصين الدوليين، يبحث في مثالب الطرق التقليدية لقياس التفاوت والفقر، وما ترتب عليهما من ظهور تلك المناهج المتعددة الأبعاد للقياس، في البلاد الفنية والفقيرة على حد سواء. وتعكس هذه التطورات، في جانب منها، نظرة لم يعد الفقر فيها يعني مجرد الحرمان من المال، ولا يعني فيها التفاوت مجرد فروق في الدخل المادي، ويوصي بمجموعة من السياسات، تشمل الاستثمارات العامة السليمة في البنية التحتية، وتقديم خدمات صحية وتعليمية جيدة للفقراء، وتحقيق العدالة في توزيع الموارد. ويتمثل التحدي الذي يواجهه واضعو السياسة في الجمع بين تشجيع التنمية ووضع سياسات سليمة لضمان مشاركة الفقراء الكاملة في الفرص المتاحة، ومن ثم المساهمة في نجاح التنمية. فإذا ما أجاد بلد الربط الصحيح بين السياسات، فمن الممكن حينها أن تتسارع وتيرة كل من النمو والحد من الفقر. أما إذا أخطأ في هذا، فسينهار الإثنان
د.ك.‏ 0.300