د. عبدالله عبدالخالق

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

العالم المعاصر والصراعات الدولية

لقد عمقت التطورات العلمية والحياتية الكبرى التي شھدھا القرن العشرون الوعي بعالمية العالم وبوحدته، وازداد إحساس إنسان ھذا العصر بأنه جزء من عالم أعم وأشمل،وأنه يرتبط بالآخرين من حوله بروابط تاريخية ومعيشية مشتركة. كما أزداد شعور الإنسان بأن مشكلات الإنسانية  الحضارية والبيئية والاقتصادية والسياسية ھي مشكلات عالمية،تبحث عن حلول ومخارج مشتركة، لذلك فإن البشرية تعيش اليوم عصر عالمية التفكير، وعالمية العلم،والمعرفة،وعالمية الأزمات والإنجازات،وعالمية الحقوق والطموحات، وعالمية البقاء والفناء،لقد أصبحت البشرية تواجه اليوم مصيرا واحدا،فإما أن تغرق سويا في بحر صراعاتھا المزمنة وإما أن تجد المخرج الموحد للبقاء والإبقاء على الجنس البشري والحضارة الإنسانية. ھدف ھذا الكتاب إلى التعريف بالعالم المعاصر الذي نعيش فيه وننتمي إليه فھو يوفر معلومات أولية عن مكونات والقسمات العالم،وعن أزماته وصراعاته المزمنة،وعن القوى التي تتحكم في تطوره وتحدد مساره ومستقبله. إن ھذا الكتاب ھو عبارة عن محاولة للإجابة عن جملة من التساؤلات حول ماھية العالم المعاصر وكيف نشأ ومتى؟ ولماذا انقسم إلى شرق وغرب وشمال وجنوب؟ وما ھي حقيقة الصراع بين الدول العظمى؟ وكيف تحول ھذا الصراع إلى طور سباق التسلح النووي الذي أصبح مصدر خطر يھدد الوجود والبقاء الإنساني؟ ثم ما ھي طبيعة الصراع بين الشمال؟الجنوب؟ وما ھو عمق الفجوة القائمة بين الدول الغنية والفقيرة؟ وأخيرا ما ھو مصير العالم والى أين يتجه؟. إن غاية ھذا الكتاب ھي تعزيز الشعور بأننا جميعا جزء من ھذا العالم ومن تاريخه،ومن حضارته،وأننا جزء لا يتجزأ من ھمومه وإنجازاته.
€0.90