د.وهب رومية

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

الشعر والناقد ( من التشكيل إلى الرؤيا)

يحاول هذا الكتاب الاحتفاء بالنص الشعري دون ان يقطع صلة الظاهرة الشعرية بالظواهر الاجتماعية الأخرى ودون أن يسلط هذه الظواهر عليها وهكذا يحفتظ لها باستقلالها النسبي وبنوعها المتميز وإذا كانت الظاهرة الشعرية لا تقدم العالم الذي تتحدث عنه كما هو فإن النقد لا يقدم الشعر كما هو فحسب بل يقدم أيضا رؤيته لهذا الشعر وموقفه منه وهو في ذلك يصدر عن مفهومات شمولية تتجاوز الشعر واللغة وتتصل بالإنسان وقضاياه الكبرة في علاقاته بالكون والعالم والمجتمع إن النقد كما يراه هذا الكتاب جزء عضوي من الثقافة وتجل من تجليات الهوية ولذا لا يجوز أن ينكفئ على ذاته فيتقوقع ويعيد إنتاج هذه الذات ولا يجوز أيضا أن يغترب عن ذاته فيخرج من ثقافته ويغدوا ملحقا هامشيا بثقافة الآخر إن عليه أن يتذكر دائما أنه ينتمي إلى حضاره بعينها وأن خدمة هذه الحضارة لا تكون إلا بتعزيز هذا الانتماء وتطويره عبر حوار الآخر الشبيه بنا والمختلف عنا في آن وإذا كانت الهوية مزيجا من رؤيتنا لأنفسنا ومن رؤية الآخر لنا فإن هذا لا يعني أن نكف عن أن نكون أنفسنا لنكون نسخة مشوهه من هذا الأخر مهما يكن موقعه من عالم اليوم وإذا كان لكل اختيار دلالة فإن لاختيار موضوعات هذا الكتاب دلالة لها طابع الرؤيا واليقين وهو اختيار يحتفي بهذا الشعر إيما احتفاء ويرى نفسه خادما له ولكنه خادم حر مفهم بالشوق إلى الأفضل ولذلك يصدع برأيه دون لجلجة أو مراوغة أو مواربة ودون أن ينسى لحظة أن كل إنسان أسير وعية
$1.00

شعرنا القديم والنقد الجديد

يحاول هذا الكتاب ربط الإبداع بتاريخ الحضارة فيري الإبداع واحدا من أبنية الثقافة الثلاثة : البناء الفكري والبناء العلمي والبناء الفني ويعي خصوصية هذا البناء في طبيعته الفنية وفي كيفية تعبيره عن المرحلة الحضارية التي يواكبها أويتتبأ بها أو يقترحها ويرى الخطاب النقدي خطابا تصوريا تسري فيه روح الشعر وتربطه بالفن صلة رحم واشجة أو ضربا من الإبداع وأن توسل بأدوات العلم ومناهجة ولا مناص له من أن يكون كذلك إذا أراد أن يكون خطابا نقديا أصيلا ، وفي ضوء العلاقة بين هذه المحاور الثلاثة ( الحضارة والإبداع والنقد ) مضى مؤلف هذا الكتاب يستأنف النظر في شعرنا القديم وفي بعض ما قيل حوله من نقد معاصر فقدم قراءة تحليلية ناقدة للمنهج الأسطوري في دراسة الشعر الجاهلي وضم إليها محاولة جديدة في دراسة هذا الشعر وتفسيره رغبة منه في الكشف عن رؤية الذات شاعرة لنفسها من مرأتها الخاصة وفي مرايا الأخرين معا وعن رؤية هذه الذات للكون ومشكلاته الكبرى ونواميسة الخالدة تسعفه في ذلك معرفة واسعة للشعر العربي قدمه وحديثة وشاعرية عالية قادرة على الدهشة الحية والتعاطف العميق والكشف الباهر
$1.00