د.رشاد عبدالله الشامي

عرض حسب الشبكة قائمة
فرز حسب
عرض في الصفحة الواحدة

إشكالية اليهودية في إسرائيل

Under the Jewish religion for a long time is like the cocoon Ahtma Jews within the framework of seclusion Djitoa and he became the embodiment of the only people who lived among them have been put forward movement (Enlightenment Judaism) in the eighteenth century solution fusion in the communities in which they live Jews to be confined to religion in home and the temple, but the Zionist raised your solution to establish (homeland) for the Jews in Palestine, without notice to the significance problematic identity that face and therefore did not pose a solution acceptable and with the state of Israel and the interface state dilemmas and conflicts were not to notify in Bal more preachers Zionists fiction, I have encountered State the dilemma of Arab-Israeli conflict, which has not placed his end after faced dilemmas internal conflicts have been exacerbated over the lifetime of the state that culminated such as the conflict between religious and secular conflict between Alo_kinazim and Ambassaradem and Russian immigrants, Ethiopians and ideological conflict of the building on the mythology and the political realist building on the interests and the conflict between ( central Israel) and other such conflicts have led to the disintegration of the Israeli model between cultures and communities and nationalities and conflicting attitudes about what the identity of the state and put many visions to determine what these identity: Is it a Canaanite? Or Jewish religious? Or secular Jewish Israeli mother? Bbaria or Hebrew? To date, Israel remains since the 1967 war live problematic seventh day problematic identity that has not been resolved yet! , And the story of this problem is the subject of this book
د.ك.‏ 0.300

القوى الدينية في إسرائيل ( بين تكفير الدولة ولعبة السياسة)

آلاف السنين من الطاقة تأليف: فلاديمير كارتسيف بيوتر خازانوفسكي ترجمة: م.محمد غياث الزيات الكتاب القادم لقد كان مسعى الصهيونية السياسية الرئيسي هو إقامة مجتمع يهودي معاصر, متخلص من كل قيود إرث مجتمع‏«الطائفة اليهودية‏» في الشتات اليهودي على امتداد قرون طويلة, مجتمع تحكمه عقلية جديدة تجدد الحياة اليهودية وفق الروح العصرية, ومتحرر من قيود الماضي والإرث التقليدي. ومن هنا فإن التحديث والعلمانية كانا بمثابة‏«يوتوبي‏» بالنسبة للصهونيين السياسيين، ومن هنا أيضا كان ذلك التوتر والصراع المتواصل في مجالات الحياة اﻟﻤﺨتلفة, اعتبارا من فترة‏«الهسكالاه‏» (التنوير اليهودي في القرن الثامن عشر)، وفترة‏«الاستيطان الصهيوني‏»، وفي فترة الدولة, بين الدينيين والعلمانيين في اﻟﻤﺠالات المتصلة بالدين . ومعنى وجود هذا الصراع أنه لا‏«اليوتوبيون‏» الدينيون نجحوا في إعادة الوحدة القومية بين اليهود عن طريق إعلاء شأن الدين, ولا‏«اليوتوبيون‏» العلمانيون نجحوا في القضاء تماما على تدخل الحاخامات ومحاولة فرض الطابع الديني على‏«الطائفة اليهودية‏» المستحدثة في إسرائيل. إنها قصة قديمة جديدة, سنتابع فصولها في دولة إسرائيل عبر هذه الدراسة التي تتناول القوى الدينية في إسرائيل, أو‏«دولة الحاخامات‏»، بتنوعاتها ومواقفها وصراعاتها وأدوارها داخل اﻟﻤﺠتمع والقرار السياسي في إسرائيل
د.ك.‏ 0.300